الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ...المتنبي...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 

هل تظني ان المتنبي
افضل شاعر
71%
 71% [ 5 ]
شاعر ناجح
14%
 14% [ 1 ]
شاعر عادي
14%
 14% [ 1 ]
شاعر فاشل
0%
 0% [ 0 ]
التصويت هذا ما له داعي
0%
 0% [ 0 ]
مجموع عدد الأصوات : 7
 

كاتب الموضوعرسالة
السائره على خُطا المتنبي

avatar

انثى عدد الرسائل : 5
العمر : 22
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: ...المتنبي...   الثلاثاء مايو 13, 2008 7:37 am

الشعر من أهم الفنون التي تميز بها العرب. فللشعر العربي طبيعة فريدة تضعه في مكانة خاصة على صعيد هذا الفن في العالم أجمع. الشعر العربي الذي يعكس في نبضه الأمة التي صنعته واللغة التي تتحدث بها يعتمد أساساً على الإيقاع الصوتي والتعابير القوية المقتضبة. ولهذا تكون الأبيات الشعرية جذلة والشعراء يميلون لتفضيل بضعة مقاطع مذهلة بدلاً من الأسلوب القصصي المطول. وبالفعل فإنك تجد أن روائع الشعر الربي قصيرة وتترك أثراً فائقاً على القراء العرب. وعلى امتداد التاريخ العربي كان القادة يجدون الإلهام والتسرية عن النفس في قصائد الشعراء في قصورهم.

في هذا الجو الشعري المتوهج, قدر لرجل بعينه أن يصبح أشهر الشعراء العرب على الإطلاق. إنه أبو الطيب أحمد بن الحسين المتنبي. وقد اكتسب شهرته بفضل مجازيته الراقية ولغته المفعمة بالتعابير القوية. وقد كتبت أكثر من 25 دراسة لاستقصاء وشرح المعاني المتضمنة شبه الخفية في أشعاره. ولربما كانت هذه المعاني غير مباشرة في رمزيتها بالنسبة للقارئ العادي. فعلى سبيل المثال، يصف المتنبي في أحد أشهر أبياته تقدم مجموعة من الجند وكأنهم حشد ضخم جداً:

خميس بشرق الأرض والغرب زحفه وفي أذن الجوزاء منه زمازم

بعض من شرحوا هذا البيت وصفوه بكلمات سطحية تعني أن الجند كانوا يتقدمون في قلب الغبار الذي تثيره خيولهم وحواسهم يلفها الغموض في ذلك الاضطراب السياسي, ولهذا على الرغم من أنهم كانوا يعتقدون أنهم يرون الواقع, فإنهم كانوا في الحقيقة يسمعون اللغط المحيط بهم. ومن المؤسف أنه دائماً ما يتم التأكيد على أن أشعار المتنبي تفقد جوهرها تماماً حين ترجمتها، ولذا فإن ما يعتبر من قبل العرب درجة من درجات الكمال في الأدب العربي, نادراً ما يكون كذلك خارج العالم العربي بعد ترجمته.

حياة المتنبي

ولد أبو الطيب المتنبي عام 915 للميلاد بمدينة الكوفة في العراق. ويزعم البعض أن والده كان بائع ماء ينتسب لأصول رفيعة الشأن من عرب الجزيرة العربية. وفي سنوات فتوته, نال المتنبي قدراً طيباً من التعليم في مدينة دمشق بالشام، وهو التعليم الذي تمكن من تحقيقه جزئياً بفضل موهبته الشعرية. كما تعلم في صباه عادات ولهجة قبيلة بني كلب العربية البدوية لأنه نشأ في كنفها.

في شبابه لقب بالمتنبي دون أن يكون معروفاً حتى الآن بشكل قاطع السبب الحقيقي وراء هذا اللقب. يقول بعض الدارسين إنه لقب به لأنه شبه نفسه بالنبي صالح في بعض أبياته. فيما يقول آخرون إن نشاطاته السياسية هي التي أكسبت الشاعر الشاب هذا اللقب الغريب. فقد كان يتزعم حركة ثورية وادعى النبوة وقاد ثورة في مسقط رأسه الكوفة عام 932. وقد قمعت هذه الحركة ووضع هو في السجن. وفي هذه المرحلة من حياته بدأ بكتابة أولى قصائده.

لم تنته حياة المتنبي السياسية بفشل حركته. فطوال حياته كان يطمح لاكتساب النفوذ السياسي رغم أن طموحاته لم يكتب لها التحقيق أبداً. فقد رحل من العراق إلى الشام ومصر وفارس بحثاً عن حاكم كبير الشأن يمكن أن يجعله عاملاً له على أحد الأقاليم. غير أن مهارات المتنبي في إدارة أمور الحكم لم تجد من يعترف بها أبداً رغم أن موهبته الشعرية كانت تجعل المجد يسبقه أينما ذهب.

وقد قادته طموحاته السياسية بادئ الأمر إلى مدينة حلب في الشمال السوري حيث انضم لبلاط أميرها سيف الدولة الحمداني. ومنذ وصوله إليها عام 948, حظي المتنبي بحماية سيف الدولة طوال تسع سنين تقريباً قبل أن تتسبب كبرياؤه وطموحاته السياسية في خسارته لود راعيه وتجعل الرحيل عن حلب الخيار الوحيد المتاح أمامه. وفي عام 957 اضطر للسفر إلى مصر التي كان يحكمها الإخشيديون. وهناك كسب الشاعر حماية حاكمها أبو المسك كافور الإخشيدي, غير أن هذا الود لم يدم طويلاً. ووجد نفسه مضطراً عام 960 للهرب من مصر بعد أن كتب عدة قصائد مقذعة هجا فيها كافور.

هذه الحياة المضطربة أخذت المتنبي بعد مصر إلى شيراز في إيران حيث عمل في بلاط حاكمها عضدالدولة شاعراً حتى عام 965. وفي ذلك العام لقي المتنبي مصرعه حين هاجمته قريباً من بغداد عصابة من قطاع الطرق - سبق له أن هجا قائدها - في طريق عودته إلى العراق.

كيف نفهم المتنبي

جموح الخيال والاستعارات الحالمة والمبالغات في الصور مما نجده في شعر المتنبي جعلت الكثيرين يصفونه بأنه المثال الأبرز لشعر المديح والفخر. ولنفهم أهمية المتنبي في الشعر العربي, علينا أن ننظر عن كثب لأنواع الشعر السائدة في عصره.

تنقسم الأشكال الشعرية السائدة حينها وفق القواعد التقليدية إلى شعر الغزل الذي يضم قصائد الحب والقطعة أو المقطوعة وهي نوع أدبي أصغر وأقل جدية يتحدث عن الجانب الهزلي من الحياة وهناك القصيدة وهي الأسلوب الذي اختاره المتنبي بأسلوبه التأكيدي الأكثر ذاتية، ولكن ببعض التعديل.

ولدت القصيدة الشعرية مع فجر المجتمع العربي قبل الإسلام. وتطورت لتصبح الشكل الأول للأدب العربي والذي كان أساساً شعراً يتحدث عن الشجاعة والإقدام تفخر به القبائل في بدايات العصور العربية. القصيدة في مضمونها تصف مراحل من حياة كاتبها وتجاربه أو حياة وتجارب قومه. وكان هذا الوصف يصاغ بأسلوب مفعم بالقوة والرصانة. بنية شعر القصيدة تتضمن ما بين عشرين وأكثر من مئة بيت. كما أن أسلوب القصيدة القائم على الالتزام بالبحر والقافية نفسيهما في كل الأبيات لا يزال سائداً حتى اليوم.

يبدأ الشاعر القصيدة بمقدمة هي بالضرورة أبيات غزل تعرف باسم النسيب. بعدها يأتي وصف الشاعر لتجربته التي يريد التحدث عنها. ثم ينتقل إلى الخاتمة التي تتضمن جزءاً يمدح فيه معطيه ويهجو أعداءه. وفي أحوال نادرة, يحس الشاعر بالحرية لينهي قصيدته بأبيات يفخر بها بنفسه وقد اعتاد المتنبي على فعل ذلك مراراً. وكانت القصيدة شديدة الجاذبية للعرب، وأصبحت تعتبر الشكل الشائع لشعر المديح, وهو عموماً نص شعري يمتدح فيه الشاعر زعيماً معيناً يرفع فيه من شأنه وخصاله.

وإلى جانب ذلك كانت القصيدة تكتب أيضاً للتعبير عن المواضيع الفكرية. إذ في سياق تطورها أصبحت المقدمة أحياناً تتحدث عن الطبيعة أو الحكمة. وفي أحيان نادرة كانت المقدمة تستخدم ليثبت فيها الشاعر فصاحته وتمكنه من اللغة في تعبيره عن نفسه.

مضى المتنبي بالقصيدة خطوة أخرى وبز كل شعائرها بفضل ما وصفه الدارسون بأنه "جموح خياله وجرأته". وفي نتاجه الشعري جرب المتنبي ومزج بين التقاليد الأدبية في الشام ومصر والعراق والمعايير الأدبية العربية التقليدية الصارمة. وقصائده التي كتبها - مدائح لرعاته بأبيات مقتضبة وجذلة لا تزال ترددها الألسن حتى اليوم- كانت دائماً تلهب خيال العرب وخصوصاً زعمائهم. إذ دائماً ما تمتع المتنبي بقدر كبير من المعجبين بقصائده المفعمة بعباراته القوية وجرسها الرفيع. ومرة أخرى, فإن القارئ لأشعاره المترجمة من غير المحتمل أن يشعر بقدر كبير من المتعة الفنية مثلما يفعل قارئه العربي.

كان المتنبي الذي ملأ الفخر بالنفس رأسه يتغنى في كثير من الأحيان بمآئره مثلما نجد في بيته الشهير:

الخيل والليل والبيداء تعرفني

والسيف والرمح والقرطاس والقلم

إن فهماً أعمق للقامة الشعرية العالية للمتنبي تتطلب معرفة المهارات التي يتوجب على الشاعر العربي أن يمتلكها. أولاً يجب أن تكون للشاعر ثقافة عالية وبالتالي أن يكون حسن التعليم. كما يتوجب عليه أن يتجاوز مجرد المعرفة العامة بالأدب التقليدي العربي والفارسي. أضف لذلك أن عليه تحقيق قدر طيب من المعرفة بمختلف الميادين العلمية وأهمها إطلاعه على الأساطير والقصص والمعتقدات العامة والتقاليد الشعبية. كما يتطلب الأمر منه المقدرة على بناء مزيج من هذه العناصر وغيرها وأن يشير إليها في قصائده. هذا المزيج كان فناً يمسك المتنبي بناصيته وأعطى به صوراً شعرية خيالية تعتمد في أغلب الأحيان على هوايات الحكام مثل الشطرنج والصيد والفروسية وغيرها.



وشأن غيره من الشعراء في عصره, تلاعب المتنبي بالتوريات للتعبير عن رأيه بأسلوب ممتع. بل إنه مضى بهذا الفن شوطاً آخر حين كتب قصائد يمكن أن يكون لها معنى آخر حين تقرأ بشكل عكسي كلمة بكلمة. وكان المتنبي أيضاً قادراً على استخدام التاريخ الجُّملي, وهي أرقام تدل على تاريخ حدث معين تنتج عن احتساب القيم العددية لجملة أو لبيت شعري حين فك رموزه ويريد منها الشاعر أن يذكر تاريخ حدث معين أو تجربة يتحدث عنها في قصيدته. ويتضح هذا في هذه الأبيات من إحدى قصائد المتنبي:

المجد عوفي إذا عوفيت والكرم وزال عنــك إلى أعدائــك الألــم

وراجع الشمس نور كان فارقها كأنمــا فــقده في جسمهــا سقــم

تفرَّد العرب في الدنيــا بمحتده وشارك العرب في إحسانه العجم

كان فخر المتنبي بنفسه يصل في كثير من الأحيان حدود الغرور. وكان هذا الفخر هو الأساس الذي قام عليه جزء كبير من أشعاره. وبشكل ما كان المتنبي شخصية مثيرة للجدل في عصره. فقد حقق شعره نجاحاً كبيراً بغنى كناياته وقصائده البارعة سواء في المديح الماكر أو الهجاء المر. وكانت مواضيع قصائده تثير في الذهن دوماً الخصال التي يجلها العرب ولا تفقد قيمتها مع الزمن مثل الصدق في الوعد والاعتزاز بالنفس والصدق في المعشر والشجاعة والفروسية.

النتاج الشعري للمتنبي اجتذب في حياته ولا يزال يجتذب حتى الآن قدراً كبيراً من الاهتمام. وشأن الكثير من الشخصيات الجدلية في التاريخ, فإن الاهتمام الذي حظيت به قصائده أعطته الشعبية وفتحت أمامه أبواب قصور الحكام في مراكز الإشعاع الثقافي العربي في القرن العاشر الميلادي. وحتى اليوم لا يزال المتنبي صعباً على الفهم نوعاً ما. فهناك هالة تشوبها بعض الضبابية تلف أعماله وشخصيته، كما ولا يعرف الكثير عن حياته. وربما يساهم هذا في لفت انتباه المزيد من القراء في يومنا لتراثه. ربما يكون قد كشف لنا المزيد عن حياته في قصائده. وربما يبقى هذا مضافاً إليه شخصيته وموهبته الشعرية, مصدراً للشعور بالإثارة والإلهام والجاذبيه في نفوي قرائه

_________________
الشعر في دمي ..... والادب في عقلي ..... والفصاحة في فمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لمومه
المديرة
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 120
المزاج : فللللله
تاريخ التسجيل : 08/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ...المتنبي...   الخميس مايو 15, 2008 4:47 pm

مشوووووووووووووووووووووووره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lama.in-goo.com
شيخه الزين
المديرة
المديرة
avatar

انثى عدد الرسائل : 114
الموقع : http://www.alwid.com/vb/image.php?u=7647&dateline=1127835813
المزاج : فللله
تاريخ التسجيل : 11/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ...المتنبي...   الجمعة مايو 16, 2008 9:18 am

مشكوووره على الموضوع الهادف والمفيد
تقبلي مروري تحياتي لك شيخه الزين Laughing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دنيا الاهات
مراقبه عامه
مراقبه عامه
avatar

عدد الرسائل : 71
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ...المتنبي...   الإثنين مايو 19, 2008 12:28 am

اللي ماله اول ماله تالي وهذا تراثنا وتاريخنا موضوع قيم يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
(جالكسي والناس عكسي)



عدد الرسائل : 100
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ...المتنبي...   الأربعاء مايو 21, 2008 5:30 pm

مشكوووووووووووووووووووووووره
موضوع هادف ومفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
** أذكى خبلهـ **



عدد الرسائل : 21
تاريخ التسجيل : 24/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: ...المتنبي...   السبت مايو 24, 2008 9:23 am

مشكـــوووووووره السائره على خطا المتنبي

بصرااحه أنا مايعجبني المتنبي يعني معليش

تقبلي مروري وتحياااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
...المتنبي...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رجه بنات :: عالم الإبداع :: الشعر-
انتقل الى: